علاج الزكام من خلال استنشاق الزيوت الطيارة

علاج الزكام من خلال استنشاق الزيوت الطيارة

استنشاق الزيوت الطيارة ممكن ان تساعد في علاج الزكام، إذ يساعد البخار الذي يمتزج بالمواد المتطايرة، كالزيوت الطيّارة، ويصل بذلك إلى المجاري التنفسية في علاج الزكام.

ويقول فولفغانغ كريشر عضو لجنة الأدوية التابعة لـ “رابطة الصيادلة الألمان” في برلين: “لا تؤثر إضافة الملح لأنه لا يمتزج مع بخار الماء”.

ويُعد ما يُسمى بحمام البخار إحدى الوسائل المنزلية المساعدة في علاج الزكام.

أما تحضير حمام البخار هذا، فيتم عبر ملء إناء بأزهار البابونج مثلاً، ثم يسكب ماء ساخن عليها، على أن يقوم المريض بالانحناء على الإناء وتغطية رأسه بمنشفة، كي يستنشق البخار المتصاعد.

يذكر أنّ هذه الوسيلة ستؤدي إلى تهيّج العين بفعل البخار، مما يتسبب غالباً في إنهاء حمام البخار قبل استنشاق البخار المتصاعد لمدة طويلة بما يكفي، كما ينتج عن ذلك رطوبة الجلد أيضاً بفعل البخار الساخن.

مما يُسهل إزالة البثور السوداء، لذا يُمكن أن يتم استخدام حمام بخار أزهار البابونج كوسيلة منزلية لعلاج مرضى حب الشباب.

ولكي تصل الزيوت الطيارة إلى المجاري التنفسية بكميات كافية، يُفضل استخدام أداة استنشاق توفر إتباع مبدأ الاستنشاق من وعاء ماء ساخن.

وتتكون هذه الأدوات من وعاء داخلي وغطاء للأنف بحيث يتم وضع الزيوت الطيارة ومستحضراتها أو الأزهار الجافة في الوعاء، ثم يتم سكب ماء ساخن عليها، على أن يتم بعد ذلك إغلاق الفتحة الخارجية.

وكخطوة تالية، يتم وضع غطاء الأنف على الأنف والفم، بحيث يتم استنشاق البخار المتصاعد، بينما لا تتم تغطية باقي الوجه والعينين.

لكن الصيدلي الألماني كريشر يؤكد على ضرورة توخي الحذر عند استخدام هذه الوسيلة؛ نظراً إلى وجود خطر الاحتراق، قائلاً: “لا يجوز تحريك أو إمالة الجهاز بسبب خطر نزول المواد الساخنة منه”.

إقرأ أيضاً :
🔸 علاج الزكام بالأعشاب الطبيعية
🔸 علاج الزكام في الطب البديل
🔸 العلاجات المنزلية لنزلات البرد والرشح والزكام
🔸 الزعتر لتسهيل عملية الهضم وعلاج أمراض البرد
🔸 اليانسون علاج لنزلات البرد والإنفلونزا .. * وصفة علاج الإنفلونزا بالأعشاب *
🔸 فوائد البابونج في الطب البديل ،، علاج الجيوب الأنفية والانفلونزا