فوائد وأضرار حبة رمضان .. حلال أم حرام؟ .. * الحقيقة الكاملة هنا *

يعاني الكثيرون من كبار السن والاطفال ومرضى السكر والكلى وفقر الدم من الصيام، وخصوصاً عندما يصادف شهر الصوم في فصل الصيف ويضطر البعض مرغماً على الإفطار لعدم قدرته على اداء الفريضة عملاً بقوله تعالى «لا يكلف الله نفسا إلا وسعها» والعذر للمريض والمسافر.

تحتوي حبة رمضان على مجموعة من الفيتامينات تساعد على الصيام حيث تعطي شعور بالشبع والارتواء وتذهب الاحساس بالجوع والعطش وهناك حديث في أوساط الناس عنها وسنحاول تقديم معلومات عن حبة رمضان وما هي فوائدها وماهي اضرارها ان كان لها اضرار.

تحتوي الحبة على خلطة طبيعية من المواد والفيتامينات الحلال التي تساعد الجسم على تحمل الجوع والعطش بل وتساعد المخ على إعطاء أوامره للجسم ليبحث عن الغذاء في الشحوم والدهون الزائدة في الجسم عوضاً عن المعدة الخاوية.

فما هي تلك المواد والعناصر ؟
تحتوي الحبة على فيتامين B1 الذي يساعد على تسهيل عملية الهضم ويساعد مرضى الكلى إضافة لعمله كمضاد للإكتئاب، كما تحتوي الحبة على فيتامين B2 وهو العامل الفعال في تحويل الكربوهيدرات في الجسم الى طاقة ويساهم بشكل فعال في تقوية وحفظ الرؤية ويعطي الجلد صحة وحيوية طبيعية.

اما الفيتامين B12 الضروري جداً للجسم فهو يساعد الجسم على تصنيع كريات الدم الحمراء ويساهم في تقوية العظام والجهاز العصبي اضافة لمحافظته على الخريطة الوراثية في الجسم او ما يعرف بـ DNA/RNA .

واخر افراد عائلة الفيتامين هي فيتامين B6 الذي يخفض نسبة السكر في الدم ويقوي الجهاز المناعي ويقوم بتحويل مسار التغذية من المعدة والامعاء الى الأماكن التي تخزن الشحوم والدهون في البدن، ويساعد الفيتامين ب على تحرير الطاقة الكامنة في الجسم ويخفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.

أما الأغذية الاخرى فهي بروتين الأرزالغني بالحديد والبوتاسيوم والفوسفور وفيتامين B1 وخلاصة والشاي الأخضر المعروف بأهميته وكمضاد للاكسدة ويساهم في خفض الوزن والدهون والكوليسترول.

(الغوارانا) وهي فاكهة استوائية تعطي الجسم القوة والطاقة وتساعد على حرق الشحوم اضافة الى عصارة المتة وجوز الكولا والبي كومبليكس.

إن نظرة واحدة الى مكونات الحبة كفيلة بأن تقنع الجميع بأنها الوسيلة المثلى لمساعدة الكبار والمرضى والاطفال على تخطي مصاعب الصيام وهي ايضاً بديل رائع عن الحبوب والادوية والحمية القاسية لدى الرجال والنساء الذين يرغبون بتخفيف اوزانهن ناهيك عن كونها مركب غذائي غني بالفيتامينات وبطعم الشوكولا البلجيكية اللذيذة.

حبة رمضان تحتوي على سلسلة فيتامينات B كاملة :

فيتامين B1 و B2 و B5 و B6 و B12 مع بعض الأعشاب والمستخلصات النباتية الخاصة، ولكل مكون من مكونات الحبة فوائد خاصة وبإجتماعها تأخذ حبة رمضان خصوصية لتكون حبة فريدة من نوعها على الصعيد الغذائي.

تحتوي حبة رمضان على :
- فيتامين B1 : يدعم الجملة العصبية ويخفف من الضغط والإجهاد النفسي.

- فيتامين B2 : يساعد على توليد الكريات الحمراء في الدم كما يساعد على تحسين الصحة الجلدية، مع تحسين حاسة البصر.

- فيتامين B5 : يساعد على هضم الأغذية، ويخفض الكوليسترول في الدم, ويساعد على استقلاب المواد السكرية أو النشوية وتحويلها إلى طاقة.

- فيتامين B6 : يخفض من الأنسجة الدهنية في الجسم, وينظم مستوى السكر في الدم.

- فيتامين B12 : يساعد على تشكيل الكريات الحمراء في الدم كما أنه يساعد على إعادة بناء النظام الجيني لـ : DNA ، والطيفي لـ RNA.

- بروتين الأرز : يحوي على الحديد, والبوتاسيوم, وعلى فيتامين B1 وعلى الفوسفور كما أنه غني بالألياف الذي يساعد على معالجة الأمراض الهضمية.

- غبار الطلع : غني بفيتامين B Complex وبالفيتامينات A و C و D و E ، كما يساعد الرياضيين على زيادة الجلد وقوة الإحتمال أثناء التمارين والمباريات الرياضية.

- مستخلص الشاي الأخضر : يساعد المرضى الذين يعانون من تضيق الشريان التاجي للقلب وذلك بتخفيض مستوى الكوليسترول الضار (LDL) في الدم مع رفع مستوى الكوليسترول المفيد (HDL) علما أن هذا المستحضر يفيد في إخماد قوة الشهية المفرطة للأكل عند البعض إذا أخذت الحبات بشكل مستمر حتى بعد شهر رمضان، وخاصة للذين يعانون من زيادة ظاهرة في الوزن، أو كان من الراغبين بالمحافظة على وزنهم من الرياضيين.

- مستحضر الغورانا : يتحكم في حرق الشحوم والدهون في الجسم ويحولها إلى طاقة، مما يساعد الراغبين على تخفيض الوزن.

- مستحضر المتة : غني بالمعادن وبالفيتامينات، ومضادات الأكسدة، كما يحافظ على نظام المناعة في الجسم ويساعدها على حماية الجسم من الأمراض.

السؤال الأهم ❗ .. ما هو حكم تناول حبة رمضان وقد نقتبس لكم الرد من خلال فتوى بموقع الاسلام سؤال وجواب :

العقاقير الوارد الإشارة إليها في السؤال هي – بحسب الموقع المحال عليه – حبة مكونة من أعشاب ومواد مباحة الاستعمال والتناول ، وتسمَّى "حبة رمضان" ، وفيها من أنواع الفيتامينات المتعددة B1 و B2 و B6 و B12 وغيرها من المواد النافعة للجسم ، وهي تزود الجسم بالنشاط أثناء النهار، وتخفف عليه الجوع، لما في هذه المواد من قدرة على مساعدة المخ على إعطاء أوامر للجسم ليبحث عن الغذاء في الشحوم، والدهون الزائدة في الجسم، عوضاً عن المعدة الخاوية.

ومما لا شك فيه أن تناول هذه الحبوب والعقاقير في نهار رمضان أنه مفطر ، ولا يَختلف في ذلك أحد، لكونها من الطعام، والذي يصل الجوف مباشرة.

والظاهر من السؤال أنه عن حكم تناولها في الليل قبل الفجر، وأنه لكون تلك العقاقير لها القدرة على جعل البدن في نشاط مستمر ، ولها القدرة على منع إحساسه بالجوع : فإنه قد يظن ظان أنه لا يحل تناولها من الليل، لما لها من استمرار مفعول في النهار ، وهذا ظن خطأ، بل هي جائزة الاستعمال، ما دام تناولها في وقت إباحة تناول الطعام والشراب.

وأما أثرها المستمر في النهار فهو ليس بمانع من تناولها، ولا فرق بينها وبين طعام السحور، ومن الحكم الجليلة في تأخير تناول السحور : هو إعطاء البدن قدرة أكبر وأكثر على تحمل الصيام في النهار.

إقرأ أيضاً :
🔸 ممارسات خاطئة في رمضان ابتعد عنها لتجنب المشاكل الصحية
🔸 إستعداد الحامل لصوم رمضان .. نصائح صيام الحوامل
🔸 التمر يزيد قدرة تحمل الجوع والعطش وهو مفيد جدا في رمضان
🔸 شهر رمضان فرصتك لتتخلص من مشاكل القولون العصبي
🔸 افضل الطرق للتخلص من مشكلة الانتفاخ فى رمضان
🔸 تعرف على أهمية وجبة السحور وفوائدها لجسمك
🔸 فاكهة الكيوي صديقة مرضى السكر في شهر رمضان