البرتقال ،، حائط الصد المنيع في مقاومة الأمراض

البرتقال ،، حائط الصد المنيع في مقاومة الأمراض


حقا هذا هو الموعد المثالي للحديث عن الفاكهة العظيمة «البرتقال» 🍊 فهذه الفاكهة تعمل على تعزيز صحة الجهاز المناعي وتزيد من قدرات الجسم في مقاومة الأمراض.

ومن المتعارف عليه ان فصل الشتاء تكثر فيه الامراض ويصبح الجسم بحاجة لما يمنحه بعض العناصر الهامة لمكافحة الامراض وهنا يمكنك جعل البرتقال حائط الصد المنيع في مواجهة الأمراض.

يعتبر عصير البرتقال في الوقت الحاضر عنصراً أساسياً على مائدتك في وجبة الإفطار ، وهو أفضل عنصر تبدأ به يوم صحي بإمتياز.

يحتوي البرتقال على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم مثل: فيتامين A ،C ،B1، كما يعتبر البرتقال مصدر جيد من الأحماض الأمينية، البكتين، بيتا كاروتين، حمض الفوليك، البوتاسيوم، الكالسيوم، الحديد، اليود، الفوسفور، المنغنيز، الصوديوم، الكلور، الزنك.

ويحمل البرتقال أيضاً أكثر من 170 نوع من المغذيات النباتية المختلفة، وأكثر من 60 من مركبات الفلافونويد، التي ثبت أنها مضادة للسرطان، كما لها خصائص مضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات.

وسنتعرف في السطور التالية على أبرز فوائد البرتقال الصحية، حسب ما نشر موقع "Times of india".

فوائد البرتقال

مصدر جيد من فيتامين C

يعد البرتقال من المصادر الممتازة لفيتامين C، حيث توفر برتقالة واحدة 116.2% من احتياجات الجسم اليومية من فيتامين C، ويرتبط تناول كميات جيدة من فيتامين C بتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون لأنه يساعد في تقليل الجذور الحرة التي تسبب أضرارًا في الحمض النووي.

الحماية من السرطان

يحتوي البرتقال على D-limonene وهو مركب يتم الوقاية منه لمنع السرطانات مثل سرطان الرئة وسرطان الجلد وحتى سرطان الثدي.

كما يحتوي البرتقال على الكاروتينات وزياكسانثين وهما من مضادات الأكسدة التي يكون لها دور في محاربة السرطان، خاصة سرطان البروستاتا.

الحماية من السكتة الدماغية

وفقاً لجمعية القلب الأمريكية (AHA)، فإن تناول كميات أعلى من المركب الموجود في الحمضيات مثل البرتقال والجريب فروت قد يقلل خطر السكتة الدماغية الإقفارية بالنسبة للنساء.

تعزيز جهاز المناعة

فيتامين C وهو أمر حيوي أيضًا للوظيفة المناسبة لنظام المناعة الصحي، ومفيد في الوقاية من نزلات البرد ومنع التهابات الأذن المتكررة وهو الداعم الاساسي لجهاز المناعة ومقاومة الامراض.

كما أن تناول هذه الحمضيات يؤدي إلى انطلاق الجهاز المناعي، وهناك العديد من الدراسات التي تركز على الخصائص المضادة للفيروسات والمضادات الحيوية الخاصة بالأحماض المتطايرة الموجودة في البرتقال.

تنظيم مستوى ضغط الدم

البرتقال غني بالفيتامينات B6، ويساعد في دعم إنتاج الهيموجلوبين، ويساعد أيضًا في الحفاظ على ضغط الدم في مستوياته القياسية بسبب وجود المغنيسيوم.

يخفض الكولسترول

وحسب دراسة أجراها باحثون أمريكيون وكنديون فإن بعض المركبات الموجودة في قشور فواكه الحمضيات تدعى Polymethoxylated Flavones لديها القدرة على خفض الكولسترول بشكل أكثر فعالية من بعض الأدوية الموصوفة بدون آثار جانبية.

ضبط نسبة السكر في الدم

تساعد الألياف الموجودة في البرتقال عن طريق التحكم في مستويات السكر في الدم ، مما يجعل البرتقال وجبة خفيفة صحية لمرضى السكري.

تحسين الهضم

في حين أن الطبيعة الأساسية للبرتقال حمضية إلا أنها تحتوي على الكثير من المعادن القلوية التي تلعب دورًا هاماً في عملية الهضم.

الوقاية من الإمساك

البرتقال يحتوي على الألياف القابلة للذوبان وغير قابلة للذوبان، ويساعد ذلك في الحفاظ على سلاسة الأمعاء ووظيفة المعدة، ومنع متلازمة القولون العصبي، بالإضافة إلى ذلك تساعد الألياف فى علاج الإمساك بدرجة أكبر.

يعزز وظائف الكلى

من خلال تحسين مستويات البوتاسيوم وخفض ضغط الدم ، يمكن لهذه الفاكهة أن تساعد في تقليل الضغط على الكلى ومنع أمراض الكلى، كما أن الاستهلاك المنتظم من عصير البرتقال يمكن أن تقلل بشكل كبير من مخاطر حصى الكلى النامية.

الحماية من الضعف الجنسي

يحتوي البرتقال على الفلافونيدات التي أظهر بحث نشر عام 2016 في مجلة التغذية السريرية الأمريكية أن هذا المركب قد يقلل من خطر الإصابة بالضعف الجنسي لدى الرجال.

انقاص الوزن

البرتقال منخفض للغاية في السعرات الحرارية، حيث تحتوي البرتقالة المتوسطة على 65 سعرة حرارية فقط، مما يجعلها جيدة بالاضافة الى إتباع نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن.

كما تحتوي أيضا على نسبة عالية من الألياف، والتي تجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.

تعزيز صحة العين

البرتقال مصدر غني بالكاروتينويد، ويلعب فيتامين A الموجود فيه دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة الأغشية المخاطية في العيون.

ويعتبر فيتامين A مسؤول أيضًا عن منع تنكس الأوعية الدموية المرتبط بالعمر، والذي في الحالات القصوى يمكن أن يؤدي إلى العمى، كما أنه يساعد العينين على امتصاص الضوء.

منع ظهور علامات الشيخوخة

تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في البرتقال على حماية البشرة من أضرار الجذور الحرة المعروفة بأنها تسبب علامات الشيخوخة، ويمكن أن يساعدك تناول البرتقال يوميًا في أن تبدو شابًا حتى سن 50 عامًا.

يعزز صحة البشرة

يساعد فيتامين C الموجود في البرتقال على تنشيط الإنزيمات اللازمة لتكوين الكولاجين، وهو البروتين الذي يقوي البشرة، كما يساعد فيتامين A على نمو خلايا الجلد ومنع تلفها.

ويحافظ فيتامين A الموجود في البرتقال على خلايا الجلد من الجذور الحرة والسموم، ويساعد على نعومة الجلد من خلال الحفاظ على الرطوبة ومنع الجفاف، ويساعد على منع تقرن الجلد والمشاكل الجلدية الناتجة عن الجفاف.

يعزز صحة الشعر

يحتوي على فيتامين C المهم جدا لصحة خلايا الشعر وفروة الرأس، ويحتوي ايضاً على فيتامين E الذي يحمي الشعر من التساقط ويعمل كمضاد للأكسدة.

كما يعتبر البرتقال مصدر رائع لحمض الفوليك، وهو المسؤول الأول عن نمو الخلايا السليمة في الشعر والجلد والأظافر.

إقرأ أيضاً :
🔸 فوائد البرتقال العلاجية والصحية والحماية من الأمراض
🔸 فوائد البرتقال ،، الفيتامينات ،، 40 فائدة عظيمة
🔸 فوائد قشر البرتقال للبشرة وعلاج التجاعيد في الطب البديل
🔸 أطعمة ومشروبات تعالج الرشح وتخفف من اعراض نزلات البرد
🔸 الموز يعالج الامساك، يطرد الغازات، يخفض الضغط ويحسن المزاج
🔸 الجوافة تعزز صحة القلب، تقوي الأسنان، تمنع علامات التقدم بالسن