[ فيتامين د ] وحده لا يمكنه حماية العظام من الكسور

[ فيتامين د ] وحده لا يمكنه حماية العظام من الكسور


فيتامين د

فيتامين د في الواقع لا يعتبر فيتامين وإنما هورمون يتم انتاجه في الجسم نتيجة للتعرض لأشعة الشمس، كما أنه يمكن الحصول عليه من أغذية معينة.

الوظيفة الأساسية التي يدعمها فيتامين د هي الحفاظ على توازن المعادن في الجسم، وتحديدا مستوى الكالسيوم والفوسفور.

حيث يعزز فيتامين د عملية امتصاص المعادن في الأمعاء، ويمنع الخسارة المفرطة لهذه المعادن في الكلى، كما ويتحكم بدخول وخروج المعادن في العظام.

بالإضافة إلى ذلك، تشير أبحاث جديدة إلى أن لفيتامين د دورًا هامًّا في تنظيم عمليات نمو الخلايا، بما في ذلك قَمْع نمو الخلايا السرطانية وزيادة نشاط الجهاز المناعي.

قد يساعد تناول الكالسيوم وفيتامين د كبار السن على الحد من خطر الإصابة بكسور في العظام، لكن فيتامين د وحده لا يؤدي المهمة، وفقا لدراسة جديدة .

حسب ما نشر موقع "Harvard health"، وجد تحليل 28 دراسة سابقة أن البالغين الأكبر سناً الذين لديهم مستويات عالية من فيتامين د في الدم كانوا أقل عرضة للإصابة بكسر في الفخذ أو كسر آخر على مدى 5 إلى 15 سنة.

لكن الصورة كانت مختلفة في الدراسات التي اختبرت بالفعل آثار استخدام مكملات فيتامين د، لم يعثروا على دليل على أن فيتامين د وحده قلل من خطر تعرض كبار السن لخطر الكسور.

في المقابل، أظهرت التجارب التي اختبرت مزيجًا من الكالسيوم وفيتامين د آثارًا وقائية متواضعة، وقال الباحث روبرت كلارك، أستاذ علم الأوبئة وطب الصحة العامة في جامعة أكسفورد في إنجلترا: "الجمع بين العلاج مع كل من الكالسيوم وفيتامين د يقلل من خطر كسر الورك بنسبة السدس، وكان أكثر فائدة من تناول جرعات قياسية من فيتامين د وحده".

النتائج، التي نشرت ليست الكلمة الأخيرة في تأثير فيتامين د والكسور، تقوم بعض التجارب المستمرة بفحص جرعة عالية من فيتامين د لدى الأشخاص الذين يتعرضون لخطر متزايد لكسر العظام لكن في الوقت الحالي، لا يوجد دليل على أنه يعمل، حسبما أشار دكتور كلارك.

وتشير التقديرات إلى أنه بعد سن 50 عامًا، فإن نصف النساء وربع الرجال سيتعرضون لكسر في العظام بسبب هشاشة العظام، الكالسيوم ضروري لبناء والحفاظ على عظام قوية، في حين أن فيتامين د يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم ويدعم وظيفة العضلات اللازمة لتجنب السقوط.

وقال كيتشن، وهو أيضا أستاذ مساعد في علوم التغذية بجامعة ألاباما في برمنجهام: "من المتوقع أن يمنع فيتامين د والكالسيوم وحدهما من حدوث كسور".

للمساعدة في الحفاظ على كتلة العظام والحفاظ على قوة العضلات، يحتاج الشخص إلى ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام، يمكن أن تساعد التمارين الرياضية التي تجعل الجسم يتحرك ضد الجاذبية مع البقاء في وضع مستقيم مثل الركض أو القفز على الحبل أو الرقص في الحفاظ على كثافة العظام، التمرين الذي يبني قوة العضلات أو يحسن التوازن يمكن أن يساعد في تقليل خطر السقوط.

إذا كنت لا تتناول الكثير من منتجات الألبان والخضروات الخضراء والأطعمة المدعمة بالكالسيوم، فقد تحتاج إلى مكمّل إضافي.

يجب على البالغين الذين تقل أعمارهم عن 51 عامًا السعي للحصول على 1000 ملج من الكالسيوم يوميًا بالنسبة لفيتامين د ، ويجب أن يحصل الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا على 400 إلى 800 وحدة دولية (IU) يوميًا، بينما يحتاج كبار السن من 800 إلى 1000 وحدة دولية.

إقرأ أيضاً :
🔸 أطعمة تحتوي على فيتامين D ،، كبديل عن أشعة الشمس
🔸 الفيتامينات ،، [ سؤال ] و [ جواب ]
🔸 العظام القوية تحتاج إلى ماهو أكثر من الكالسيوم
🔸 أطعمة تحتوي على فيتامين D ،، كبديل عن أشعة الشمس
🔸 أطعمة تحتوي على الكالسيوم كبديل عن الحليب ومنتجات الألبان