فوائد الفقوس أو القثاء

فوائد الفقوس أو القثاء


القثاء أو الفقوس له العديد من الأسماء الأخرى مثل : القشعر، العجور، القتة، الفقوس، المقني، القني، وهو نوع نباتي ينتمي إلى جنس القثد، الذي يتبع الفصيلة القرعية.

يستعمل الفقوس او القثاء في الطبخ ولعمل المخلل ويمكن أكله طازجاً مثل الخيار تماماً.

لقد ورد ذكر القثاء في القرآن الكريم في الآية رقم "61" في سورة البقرة.

كما ذكر في بعض الأحاديث منها ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يأكل "الرطب بالقثاء" ، وروي عن عائشة رضي الله عنها قولها :
"سمنوني بكل شيء فلم أسمن، فسمنوني بالقثاء والرطب فسمنت".

🔸 يحتوي الفقوس على :
السعرات الحرارية، والفسفور، والحديد، وفيتامين A، وفيتامين B، وفيتامين C، والكالسيوم، والمنجنيز، والكبريت، وزيت طيار، وسليليوز، وأحماض أمينية، ومادة الكاروتين، والماء، والبروتين، والرماد، والنشا، والسكر، والدهون، والألياف الغذائية، والفوك، والمواد الهلامية، والفينولات.

🔸 فوائد الفقوس الصحية :
• فوائد كثيرة للجسم تتمثل في أنه: مدر للبول، ومهدئ للأعصاب.
• يعطي الجسم نشاط وطاقة وحيوية.
• يرطب الجسم يسكن العطش والحرارة خاصة حرارة المعدة.
• يحافظ على صحة الكبد وينشط وظائفه ويحفزها.
• يذهب رمل الكلى وحصوها، وأيضاً يحلل الأورام.
• يقلل من الاضطرابات العصبية وذلك لاحتوائه على ألياف السيليلوز.
• ينقي الدم، ويرطب الجسم، كما أنه يسكن آلام الصداع، وأوجاع الدورة الشهرية.
• يقلل من مستوى الكولسترول الضار في الجسم، ويخفض ضغط الدم المرتفع.
• يخفف من أوجاع القولون ويهدئ تهيجه، ويزيل انتفاخات البطن ويذهب الريح.
• يعالج المغص المعوي، ويخفف من حدّة التهاب الأمعاء، كما أنه يعالج آلام المفاصل والتهابها، ونزيف الدم.
• يذيب الأحماض البولية، ويخفف من درجة حرارة الجسم إن ارتفعت، ومضاد للتسمّم.
• يسهل عملية الهضم، ويطرد السموم والفضلات من الجسم، وأيضاً يكافح الحكة الشديدة.
• مضاد لأمراض السرطان، وخاصة سرطان الدم وسرطان العظام.
• يوسع الرحم، ويعالج انتفاخ الخصيتين، ومضاد للسيلانات المهبلية.
• يحافظ على صحة البشرة والجلد، ويعالج الكلف والنمش والحبوب والبثور والرؤوس السوداء، وينظف البشرة من الأوساخ والميكروبات ويطهرها، ويجعلها نضرة وحيوية ويرطبها، كما أنه يستخدم غسول للوجه، ويزيل انتفاخ الأجفان.
• ضد زيادة المادة الصفراء في الجسم.
• يعالج كلاً من مرض القوباء، وداء النقرس، والجرب، ومرض السل، والقوباء، ومرض الزهري، ومرض هودكين.
• مضاد قوي لعضة الكلاب، كما أنه يزيل العصيات القولونية.

🔸 ماذا قال الطب القديم عن القثاء او الفقوس :
• قال ابن البيطار :
القثاء أخف من الخيار وأسرع هضماً وهو يبرد ويرطب، والقثاء والخيار والقرع من أغذية المحرورين ويضر المبردين وينبغي الا يكثروا منه.

• قال ابن جزلة :
"القثاء يسكن الحرارة والصفراء ويوافق المثانة ويدر البول ويسكن العطش وشمه ينعش المغمى عليه من حرارته وورقة مع العسل على الشرى البلغمي، وأكله ينفع من عضة الكلب".

• قال ابن سينا :
"القثاء الطفة النضيج، فيه إدرار وتليين وينفع من أوجاع المذاكير وهو موافق للمثانة".

• قال الرازي :
"القثاء أخف من الخيار وأسرع نزولاً ولا يسخن البدن".

🔸 ماذا قال الطب الحديث عن القثاء او الفقوس :
وصف الطب الحديث خواص القثاء فقال إن خواصه مثل خواص الخيار فهو مرطب منظف للدم مذيب للأحماض والاملاح البولية ومدر للبول.

يستعمل الفقوس او القثاء من الداخل لخفض درجة الحرارة وضد التسمم، ولمغص الإمعاء وتهيجها، وضد زيادة الصفراء ونزف الدم، ولداء المفاصل، والعصيات القولونية.

ويستعمل القثاء خارجياً ضد الحكة الشديدة والقوبا والعناية ببشرة الجلد.

يستعمل القثاء لعلاج النمش والكلف .. حيث يمزج عصير القثاء مع حليب طازج ويغسل به مكان النمش والكلف.

كما يستعمل للجلد الدهني وبالأخص الوجه حيث يطبخ القثاء في ماء بلا ملح ويغسل به الوجه.

كما يستعمل القثاء لغضون الوجه وذلك بعمل شرائح من الفقوس او القثاء وتوضع على الوجه بضع دقائق يومياً.

🔸 هل هناك أضرار للقثاء او الفقوس ؟
لا توجد أضرار جانبية للقثاء عدا أن أصحاب المعدة الضعيفة يتعبون عند تناول القثاء نيئ، ولكن بامكانهم استعمال القثاء كل 24 ساعة مرة واحدة بعد أن يضيفوا لها ملحا بحرياً (ملح بلدي).

إقرأ أيضاً :
🔸 فوائد الخيار
🔸 فوائد القرع او اليقطين
🔸 فوائد الكوسا
🔸 فوائد الشمام أو الكنتالوب
🔸 البطيخ من أفضل الأطعمة الصحية
🔸 فوائد نواة التمر او بذور التمر .. لن ترميها بعد اليوم !