فوائد الصبار أو الألوفيرا العلاجية في الطب البديل

الصبار أو الألوفيرا ،، منذ مئات السنين ويستخدم الإنسان الصبار لعلاج الكثير من الأمراض ويستخدمه كذلك لفوائده الجمالية للشعر والبشرة، ويحتوي الجزء الداخلي الوسطي لأوراقها على مادة هلامية لزجة شفافة (جل) يمكن استخلاصها، وتدخل في صناعة الكثير من مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة والشعر.

كما تحتوي أوراق الصبار على سائل أصفر مر المذاق يسمى حليب الصبار أو لبن الصبار، ويمكن استخلاصه من الجزء الواقع تحت قشرة الورقة مباشرة، ويستخدم هذا السائل في علاج عدد من الأمراض.

ويستخرج من أوراق نبات الصبار الزيوت المستخدمة في أغراض مختلفة، وذلك لإحتوائها على عناصر غذائية مختلفة من فيتامينات ومعادن تمد الجسم بفوائد صحية عديدة، مثل الوقاية من السرطان، وتعزيز وظائف الجهاز الهضمي، ولزيادة معدل حرق الدهون وعملية الأيض، والكثير من العلاجات يمنحها لك جل الصبار.

وسنتعرف في السطور التالية على أهم فوائد نبات الصبار حسب ما نشر موقع "medicalnewstoday".

الصبار يعزز عملية الهضم
يحتوى الصبار على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية الضرورية في عملية الهضم لأنها تساعد فى تحسين حركات الأمعاء، مما يسهل الهضم، ويقى من أعراض الإسهال والإمساك.

علاج حرقة المعدة
حرقة المعدة هو شعور بعدم الراحة وحرقة في منطقة الصدر والحلق نتيجة لارتجاع الأحماض المعدية من المعدة إلى المريء، مما قد يؤثر على الأنسجة الحساسة التي تبطن المريء، وغالبا ما يزداد هذا الشعور بعد الوجبات وأثناء الليل، وعصير الألوفيرا يعتبر علاجًا فعالًا لتلك المشكلة عند تناوله بإنتظام.

علاج إلتهاب القولون
أثبتت الدراسات الطبية أن الأشخاص الذين تناولوا هلام الألوفيرا مرتين في اليوم، ولمدة أربعة أسابيع، تخلصوا من أعراض التهاب القولون، بشكل أسرع من الأشخاص الذين تناولوا الأدوية الخاصة بعلاج القولون، لذلك فنبات الصبار "الألوفيرا" يعد من أفضل الوسائل للتخفيف من حدة الالتهاب.

الصبار يساهم في إنقاص الوزن
يحتوى نبات الصبار على الألياف الغذائية، التى تساعد في إنقاص الوزن ،والشعور بالشبع، من خلال منع إفراز هرمون المسبب فى الشعور بالجوع، لذلك يساعد فى إنقاص الوزن.

العناية بالبشرة
الخصائص النباتية والفيزيائية المضادة للأكسدة التى يحتوي عليها الصبار، تقى من الظهور المبكر لأعراض الشيخوخة المبكرة، مثل التجاعيد وتحد من نمو الجذور الحرة التي تركت بعد عملية الأيض الخلوي والتى تؤثر على الجلد مما يحافظ على صحة البشرة.

العناية بالشعر
أثبت العلماء أن جل الألوفيرا المستخرج من النبات يساعد على نمو الشعر سريعاً وهذا لوجود الإنزيمات بداخله التي تسرع نمو الشعر وتجعل خصلته قوية، فقط ضعي القليل منه على فروة الرأس، دلكيها جيداً واتركيها طوال الليل واغسليه في الصباح، أيضاً يساعد جيل الصبار على التخلص من الحكة والقشرة المزعجة، كما يساعد هلام الصبار على منع تساقط الشعر.

علاج حب الشباب
تشير الأبحاث إلى أن وضع الجل على الوجه عند الصباح وعند المساء إضافة إلى استخدام العلاجات الطبية الخاصة بحب الشباب تحسن من حب الشباب بنسبة 35%.

يؤخر علامات تقدم السن
بجيل الألوفيرا مكونات تساعد على شد البشرة، لذلك تحميها من علامات تقدم السن مثل الهالات السوداء الشديدة أو إنكماش الجلد تحت العين أو على الوجه، لذلك اجعلى من جيل الألوفيرا كريمك المرطب وستلاحظين توهج بشرتك ولمعاها.

علاج الصدفية
إن قدرة الألوفيرا على الحد من مرض الصدفية، يعتبر إنجازا علميا هائلا، حسب أحدث الدراسات العلمية، بحيث وجدت أن نسبة الشفاء من هذا المرض باستخدام نبات الألوفيرا، أعلى بكثير من استخدام الكريمات الخاصة لعلاجها، ويمكن استخدام الألوفيرا عن طريق كريم متواجد في الصيدليات، أو بطريقة مباشرة باستخدام أوراقها (يتم استخدام المادة الهلامية من داخل النبات).

الصبار يعزز صحة الأسنان
هو مفيد جدا لتقوية الأسنان واللثة، حيث يحتوي على كميات هائلة من العوامل المضادة للبكتيريات والميكروبات، كما يحتوي عصير الألوفيرا على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على علاج ونمو الخلايا.

زيادة عملية الأيض
يحتوي الصبار على معادن وفيتامينات والثيامين، الريبوفلافين، النياسين، وفيتامين B6، التي تعد من المكونات الحيوية في عملية التمثيل الغذائي الخلوي الذي ينظم نشاط الإنزيم في جميع أنحاء الجسم، ويساعد النظام العضوي السليم والتوازن الهرموني على فقدان الوزن بسهولة، وتعزيز اكتساب العضلات بشكل سليم.

الوقاية من السرطان
يحتوي الصبار على مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية النباتية، ومركبات الفلافونويد، فيتامين C، ومضادات الأكسدة الأخرى الموجودة والتي تساعد في تحسين الجهاز المناعي، وكما تحتوي أيضاً على مضادات الأكسدة التي تحد من نمو الجذور الحرة، مما يساعد في الوقاية من السرطان.

الصبار يقوي الجهاز المناعي
تناول الصبار يمكن أن يعزز نظام المناعة لديك. فهو يدفع الخلايا لإنتاج أكسيد النيتريك والسيتوكينات، والتي تساعد الجهاز مناعي.

جرعة من الطاقة
تحتوي الألوفيرا على كميات كبيرة من فيتامين B12، بحيث يمد هذا الفيتامين الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بأي عمل، دون الحاجة لتناول مشروبات الطاقة غير المفيدة، كما وتساعد في زيادة وظائف المخ.

علاج الأرق
يحتوي الصبار على المغنيسيوم، وهو أحد المعادن المفيدة فى علاج الأرق وتحسين النوم والقلق المزمن، من خلال إطلاق هرمون السيروتونين في الجسم، والذي يؤدي إلى زيادة مستويات الميلاتونين، الذي له تأثير مهدئ للأعصاب، ويساعد على النوم.

إقرأ أيضاً :
🔸 فوائد الصبار أو الألوفيرا
🔸 وصفة الصبار وعصير الليمون لعلاج حب الشباب واستعادة جمال البشرة
🔸 الألوفيرا يحمي الشعر من التساقط والبشرة من الجفاف .. * زيت الصبار *
🔸 زبدة الشيا والصيانة الشاملة للشعر والبشرة من الطب البديل
🔸 فوائد فاكهة الصبر أو التين الشوكي العلاجية في الطب البديل
🔸 غسول الشبت افضل مطهر للوجه .. * وصفة طبيعية *
🔸 أفضل 10 أطعمة تزيد كثافة الشعر وتعزز نموه