طرق التعامل مع زيادة الإفرازات المهبلية أثناء الحمل

الإفرازات المهبلية هي علامة طبيعية من أول أيام الحمل وحتى آخر الحمل، وسنتعرف على سبل التعامل مع الافرازات المهبلية ونعرف متى تصبح تلك الافرازات دليل على وجود مشكلة ومتى تكون إفرازات طبيعية.

يقول الدكتور أيمن هاني، استشاري النساء والتوليد، أن الإفرازات المهبلية تكون علامة للقلق إذا كان لونها أصفر أو أخضر أو أبيض أو تصاحبها رائحة كريهة وحكة لأنه في هذه الأحوال تحتاج السيدة لأخذ علاج للتعامل معها لأنها تكون ناتجة عن ميكروبات أو طفيليات أو التهابات مهبلية.

وأكد دكتور أيمن، أنه إذا كانت كمية كبيرة من الماء مع هذه الإفرازات وبشكل مفاجىء، فهذه علامة خطر على ثقب كيس الماء وعلى جميع السيدات فى الشهر التاسع قبل الولادة الطبيعية أن تقوم بمسحة مهبلية للتأكد من عدم وجود نوع من الميكروبات قبل الولادة وفى حالة حدوثها تأخذ مضاد حيوى لمدة يومين فقط، وإذا تم اكتشاف الالتهابات خلال الحمل فيكون العلاج بوسائل مثل لبوس مهبلى أو كريم مهبلى حيث أن الحلول تكون بوسائل موضعية لا تؤثر على طبيعة الحمل.

يجب على المرأة الحامل الاغتسال بالماء الدافئ وتغيير الملابس الداخلية بإستمرار على أن تكون قطنية وفي بعض الاحيان قد تستخدم الفوط اليومية إذا عانت من كثرة الإفرازات.

إقرأ أيضاً :
🔸 علاج إلتهاب المهبل بالأعشاب
🔸 تخلصي من جفاف المهبل بنصائح الدكتور عز الأكرم
🔸 إنتبهي إلى لون الإفرازات المهبلية فهي تدل على سلامة المهبل
🔸 وصفة قشر الرمان لتضييق المهبل .. * علاج توسع المهبل بالاعشاب *
🔸 وصفة فعالة لعلاج التهاب المهبل بالاعشاب .. * شراب و غسول *
🔸 10 تغيرات تحدث في جسم المرأة اثناء فترة الحمل
🔸 إستخدمي الفوط الصحية وإبتعدي عن التامبون .. "حفاظا على صحتك"