ما هو هرمون اللبتين و هرمون جريلين ؟ ،، الآن ستعرف ذلك !!

ما هو هرمون اللبتين و هرمون جريلين ؟ ،، الآن ستعرف ذلك !!

في هذا المقال ستتعرف على كل المعلومات بالتفصيل عن هرمون جريلين أو كما يسمى "هرمون الجوع" وهرمون اللبتين والذي يسمى "هرمون الشبع" ،، دعونا نتحدث بالتفصيل ..

هرمون جريلين

هرمون جريلين، أو كما يسمى "هرمون الجوع"، هو الهرمون المسؤول عن أرسال الأشارات إلى الدماغ بأن الجسم بحاجة للطعام، وتتوقف زيادة مستوياته حسب النظام الغذائي الذي يتبعه الإنسان، حسب ما نشر موقع "healthline".

يتم انتاج هرمون جريلين في القناة الهضمية، وينتقل عبر مجرى الدم إلى المخ، لإعلامه بالإحساس بالجوع وبأن الجسم بحاجة للطعام.

ووظيفة جريلين الرئيسية هي زيادة الشهية، التي تحفز الإنسان لإستهلاك المزيد من الطعام، والحصول على المزيد من السعرات الحرارية وتخزين الدهون.

ويؤثر هرمون جريلين، على إنتظام النوم والاستيقاظ والتذوق، والتمثيل الغذائي للكربوهيدرات.

وكلما ارتفعت مستويات جريلين، كلما زاد شعور الإنسان بالجوع، وكلما قلت مستوياته، كلما شعر الإنسان بالشبع وتناول سعرات حرارية أقل.

🔸 أسباب إرتفاع مستوى هرمون جريلين :
ترتفع مستويات هرمون الجريلين عادة قبل تناول الطعام، عندما تكون المعدة فارغة، ثم تنخفض بعد فترة وجيزة، عندما ينتهي الإنسان من تناول الوجبات الغذائية.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن مستويات الجريلين أقل فعليًا عند النحفاء بينما تزيد عند البدناء وهذا مايفسر زيادة الوزن.

ومع ذلك، بغض النظر عن كمية الدهون بالجسم، فإن مستويات الجريلين تزيد وتجعل الإنسان يشعر بالجوع، عند البدء حمية غذائية، وهذا يعتبر رد فعل طبيعي من الجسم لحماية الإنسان من الجوع.

اتباع نظام غذائي، يزيد من الشهية وإنخفاض هرمون اللبتين وكذلك معدل الأيض، وخاصة عند تقييد السعرات الحرارية لفترات طويلة من الزمن.

ولأسباب واضحة، يمكن أن تجعل هذه التعديلات صعوبة فقدان الوزن والحفاظ عليه.

🔸 كيف تتغير مستويات هرمون الجريلين خلال النظام الغذائي
عند البدء في تغير النظام الغذائي، تبدأ مستويات الجريلين في الصعود، وجدت دراسة واحدة في البشر زيادة 24% في مستويات الجريلين على نظام غذائي لمدة 6 أشهر.

وفي دراسة أخرى عن فقدان الوزن لمدة 3 أشهر، وجد الباحثون أن المستويات تضاعفت تقريبا من 770 إلى 1,322 متر / لتر.

وخلال نظام غذائي لبناء العضلات لمدة 6 أشهر، والذي يصل إلى إنخفاض مستوى الدهون في الجسم من خلال إتباع نظام غذائي لإنخفاض الوزن والذي سبب زيادة في هرمون الجريلين بنسبة 40%.

وتشير هذه الاتجاهات إلى أنه كلما طالت مدة الحمية الغذائية كلما زادت نسبة الدهون في الجسم وكتلة العضلات التي تفقدها وأرتفعت مستويات جريلين، وهذا يجعل الإنسان يشعر بالجوع، ومن صعوبة الحفاظ على الوزن الجديد.

🔸 كيف تخفض هرمون الجريلين
بعض الأشياء يمكن أن تساعد في إنخفاض مستوى هرمون الجريلين، وهي :

• تجنب زيادة الوزن :
تسبب السمنة وفقدان الشهية في تغير مستويات جريلين.

• الحصول على قسط كافي من النوم :
يسبب الأرق زيادة الشعور بالجوع الذي يؤدي إلى تناول المزيد من الطعام، مما يسبب زيادة الوزن.

• تناول المزيد من البروتين :
اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من البروتين في الشعور بالشبع وإنخفاض مستوى هرمون الجريلين.

هرمون اللبتين

يعرف هرمون اللبتين أيضاً بإسم "هرمون الشبع"، وهو يعاكس عمل هرمون الجريلين تماماً.

هرمون اللبتين، هو هرمون بروتيني مسؤول عن تنظيم العلاقة بين الطعام، والنشاط الذي يقوم به الجسم أثناء عملية الحرق، فيرسل الهرمون، إشارات إلى المخ بالتوقف عن الأكل في حالة اكتفاء الجسم من الكمية المتناولة، وأي خلل يصيب هذا الهرمون يؤثر مباشرة على الوزن.

فعندما تكون الخلايا الدهنية مليئة بغذاء، يتم إفراز هرمون الليبتين ويدخل المخ لكبح شهيتك والذي يجعلك تشعر بالشبع، وإذا كان مستوى الهرمون منخفض فهناك احتمالات بوجود القليل من الدهون داخل الجسم، أو يعاني الفرد من سوء تغذية، وكثير من هرمون "هرمون الليبتين"، يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكريات الذي يؤدي بدوره على البدانة.

🔸 كيف يعمل هرمون اللبتين ؟
يطلق على اللبتين مسمى "هرمون الشبع"، فهو يساعد على تثبيط الجوع وتنظيم توازن الطاقة، لذلك لا يؤدي الجسم إلى استجابات الجوع عندما لا يحتاج إلى طاقة، ومع ذلك عندما تنخفض مستويات الهرمون، الذي يحدث عندما يفقد الفرد وزنه، يمكن أن تؤدي المستويات المنخفضة إلى زيادة كبيرة في الشهية، وهذا بدوره يمكن أن يجعل فقدان الوزن أكثر صعوبة.

🔸 مقاومة هرمون اللبتين
عندما يعمل الجسم بشكل صحيح، ستنتج الخلايا الدهنية الزائدة اللبتين، والذي سينتقل إلى منطقة ما تحت المهاد بالدماغ لخفض الشهية، لكن لسوء الحظ عندما يعاني شخص من السمنة المفرطة، سيكون لديه كمية كبيرة من اللبتين في الدم، ما قد يسبب نقصا في الحساسية للهرمون، وهي حالة تعرف بإسم مقاومة اللبتين.

ويحدث ذلك لأن الفرد يستمر في الأكل فتنتج الخلايا الدهنية المزيد من اللبتين للإشارة إلى الشعور بالشبع، ما يؤدي إلى زيادة مستويات اللبتين.

🔸 خطوات زيادة هرمون اللبتين :

• البروتين :
من أفضل الأطعمة المحفزة لزيادة حساسية اللبتين الخاص بالجسم، ويساعد على التنشيط وزيادة مستوى الهرمون، ما يعطي شعور بالشبع لفترة أطول.

• الأسماك :
الفيتامينات الموجودة بالأسماك، خاصة المواد الدهنية بها، تساعد على زيادة حساسية لجسم للهرمون، وبالتالي الحفاظ على فيتامين "أوميجا 3"، الذي يعمل على السيطرة على الوزن المثالي.

• الزنك :
الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن غالبا ما يعانون من نقص الزنك، ويمكن زيادته من هلال تناول لحوم البقر، الكاكاو، المكسرات، المأكولات البحرية.

• الخضار الورقي :
الخضار الورقي يمنح الجسم العناصر الغذائية دون زيادة الوزن مثل السبانخ، والكرنب، والقرنبيط.

وهناك بعض الأطعمة التي تقلل من حساسية هرمون اللبتين، وبالتالي تؤثر على عملية الحرق وتعمل على زيادة الوزن مثل أطعمة الكربوهيدرات والوجبات المعلبة والمعجنات والأطعمة الجاهزة.

• أخذ قسط كافي من النوم :
أوضح البروفيسور الألماني يورجن‬ ‫تسوللي فإن قلة النوم قد تعيق إنقاص الوزن، لأن قلة النوم تحد من إفراز الجسم هرمون‬ اللبتين، الذي يساعد على الشعور بالشبع، في حين تتسبب في إفراز الجسم‬ لهرمون الجريلين على نحو متزايد، مما يتسبب في زيادة الشعور بالجوع.

إقرأ أيضاً :
🔸 الأفوكادو يشعرك بالشبع لفترة طويلة ويقتل الجوع
🔸 ماهي الفيرمونات ؟ .. هل يمكنك التحكم بها لمصلحتك ؟
🔸 علاج هرمون الحليب بالأعشاب .. * علاج البرولاكتين بالاعشاب *
🔸 هرمون السعادة أو السيروتونين ،، كيف نحصل عليه ؟
🔸 أطعمة لزيادة هرمون الأستروجين لتكوني (أنثى ونص)
🔸 البردقوش أفضل وسيلة لتنظيم الهرمونات .. * البردقوش صديق المرأة *