مخاطر التوكسوبلازما على صحة الأم والجنين أثناء فترة الحمل

يفضل البعض تربية القطط في المنزل، لكنه يهمل بها ولا يهتم بنظافتها مما يسهل انتقال الأمراض للمرأة منها التوكسوبلازما، خاصة خلال فترة الحمل، مما ينتج عنه حدوث أضرار للجنين، وقد نشر موقع "HealthLine" تقرير حول "التوكسوبلازما" وسوف نتعرف عليها في السطور المقبلة.

يقول الدكتور حسين خلف، إن التوكسوبلازما هي عبارة عن طفيل يوجد في أمعاء القطط، ويخرج مع براز القط ويخرج من الفم، وينتقل للإنسان عن طريق الملامسة واللعب مع القط، ويمكن أيضا أن ينتقل عن طريق المياه الملوثة، وتكمن خطورته في أنه يسبب تشوهات خلقية للجنين إذا أصيبت الأم بهذا المرض.

تشخيص وعلاج مرض التوكسوبلازما
يحتاج الطبيب لإجراء فحوصات طبية مثل تحليل الدم للإنسان، للتحقق من وجود أجسام مضادة لهذا الطفيلي.

حسب ما نشر موقع "HealthLine"، في حالة المرأة الحامل، يحتاج الطبيب لإجراء اختبار للسائل الأمنيوسي ودم الجنين، ويمكن أن تساعد الموجات فوق الصوتية في تحديد ما إذا كان الجنين مصاباً، وفي حالة الإصابة قد يصف الطبيب مضادات حيوية.

طرق الوقاية من التوكسوبلازما
أشار دكتور حسين خلف إلى ضرورة الإهتمام بنظافة القط وتحصينه بالتطعيمات اللازمة وإجراء الفحوصات الدورية عليه للتأكد من صحته مع عدم احتضانه أو النوم بجواره.

وقد تحدثنا ايضا في مقال سابق بعنوان "تربية القطط تسبب الإجهاض للمرأة الحامل ،، حقيقة أو خرافة!؟" يمكنك قراءته ومعرفة تفاصيل اكثر حول تلك المعلومات.

إقرأ أيضاً :
🔸 شعر الجنين وهو في بطن أمه يسبب لها الحموضة ،، أين الحقيقة ؟
🔸 أشهر الأسئلة التي تدور في عقل الأم الجديدة .. * الاجابات هنا *
🔸 حقيقة الخرافات المتداولة عن الحمل .. اعرفي الصح من الخطأ
🔸 وصفات طبيعية لإزالة علامات تمدد الجلد بعد الحمل - Stretch Marks
🔸 ارتفاع وزنك اثناء فترة الحمل يعرضك لتمزق المهبل عند الولادة
🔸 تدليك حلمة الثدي تجعل الولادة أسرع وأسهل .. * الحقيقة الكاملة هنا *